ليلى في زمن المقاومة



ليلى في زمن المقاومة


تحديتُ الذئب بثوبي الأصفر

وذهبتُ الى جدتي مع سلة وردٍ لنحتفل بالنصر.


 

ولم نلتقِ



 ولم نلتقِ


تفصلني عنك


حقول غياب


قمرها ذبيحٌ...

تختفي شمسها

خلف ألف 

ستارة سوداء


عصافيرها غربانٌ

تنعب قصائد

 عن الخراب.

الذكاء الاجتماعي



الذكاء الاجتماعي
Social intelligence


يصف الذكاء الاجتماعي القدرة البشرية الحصرية على التنقل والتفاوض في العلاقات
الاجتماعية المعقدة والبيئات المختلفة بفعالية.

ويرى الباحث الاجتماعي هونيويل روس أن الذكاء الاجتماعي هو حصيلة مجموع
الوعي النفسي والاجتماعي والمعتقدات الاجتماعية والمواقف المتطورة والقدرات
والارادة لإدارة التغيير الاجتماعي المعقد.
والذكاء الاجتماعي وفقا للتعريف الأصلي لادوارد ثورنديكي هو "القدرة على الفهم والتعامل مع الرجال والنساء والصبيان 
 والبنات، والتصرف بحكمة في العلاقات الإنسانية.

ووفقا لشون فولينو "الذكاء الاجتماعي هو قدرة الشخص على فهم بيئته تماماً والتصرف بشكل ملائم لسلوك ناجح اجتماعياً".
نقلاً عن موسوعة ويكيبيديا

ماذا يعني أن يكون لدينا ذكاء اجتماعي؟ وهل هو صفة تختلف عن الذكاء عامة؟
لقد صنّف علماء النفس والاجتماع أنواع الذكاء إلى فئات، فمن الذكاء الاجتماعي إلى الذكاء العاطفي، إلى الذكاء العلمي...
الصناعي... التكنولوجي... الخ.
لعل أهم ذكاءٍ يمكن أن يتمتع به الانسان هو الذكاء الاجتماعي، فمنه ينطلق إلى رحاب المجتمع لينشر معرفته ومواهبه وطاقاته
 وعطاءاته، فمن دون هذا الذكاء، سيصبح مجرد آلة (روبوت)
 يؤدي عمله بصنمية... جامد الأحاسيس، ميت المشاعر، معدوم
 التعاطف مع الآخرين... وأبعد ما يكون عن قلوب المحيطين به.
ولعل هذا ما يفسر نجاح طبيب في معالجة الناس، في حين يفشل آخر يوازيه في العِلم
والخبرة والامكانات العلاجية.
 فالأول لديه ذكاء اجتماعي يقربه من مرضاه والآخر عكسه تماماً.


متى يصبح الذكاء الاجتماعي نفاقاً؟
إن ما يفصل الذكاء الاجتماعي عن النفاق شعرة، هي شعرة أحب أن اسميها "شعرة الهدف".
 فأن تتقرب إلى الناس بهدف العطاء لأجل العطاء، وأن تجيد التعامل مع أي ظرف تجد نفسك به، لأنك تتمتع بمرونة نفسية
وروحية وتنشر طاقة إيجابية على من يعيش في كنفك، لتتجاوزوا
 جميعاً أي محنة تعترضكم، هو عكس أن تتعامل مع الظروف
 المستجدة من حولك لأجل تحوليها إلى مصلحة خاصة تفيد مصالحك الخاصة، حتى لو كلف الأمر تدمير معنوي أو حتى
 جسدي للآخرين من حولك.

لتنمية ذكاء طفلك الإجتماعي ينصحك علماء النفس والإجتماع اولاً على أن تكون القدوة لأولادك، فالتربية إيحاء لا دروس وتلقين.
ومن ثم تربية طفلك على عدة مبادىء تساعده في ارتقاء ذكائه الاجتماعي منها:
- اجتماعات دائمة للعائلة الممتدة، خاصة العائلات القريبة لك التي فيها أولاد من أترابِ أولادك.
- اجتماعات مع الأصدقاء وأهاليهم إن أمكن.
- القيام برحلات في الطبيعة.
- العمل التطوعي مثلاً: اصطحابه إلى دور الأيتام والتبرع بالملابس والأطعمة.

- تمضية يوم في دار للعجزة ومساعدتهم، أو أي نشاط في مدرسته... بلدته... الحي
الذي يسكنه.
- اطلب منه المساعدة في العناية بالأطفال  في المنزل. أو بمسنٍ إن كان
موجوداً في العائلة.

بلا أصل



بلا أصل



كان هدفها الحصول على جنسية بلده... لتفتح أبواب لطالما أغلقت في أوجه بني  جلدتها!

هي من العرب الرُحّل (البدو)... أو كما يُطلق عليهم في وطنه "نورية" من سكان مخيمات التنك، الذين تعمل

 معظم نسائهم في العرافة أو "التبصير" والرقص في حفلات

خاصة،  ويعمل رجالهم وأطفالهم في أعمالٍ طفيلية بالكاد تسد رمق

المجموعات التي تسكن الخيام.

هي كانت طموحة، تريد أن تخرج من هذا المستنقع المسمى مجتمع "خيام التنك".


رأته... عرفت بدهائها أنه شاب "خام" سريرته نقية وقلبه صافٍ، أبدعتْ في لعب العاشقة!... حققت هدفها!



تزوجها... ومنحها جنسية وهوية تُعرِّف عنها وتعترف بها كإنسانة في وطنه...
 أكملت دراستها في المدرسة، ثم دخلت الجامعة، وهو راضٍ

 ومشجعٍ... وفخور.


وفجأة... سقط قناعها!...

لم يعد هذا الموظف البسيط على قدر طموحاتها! لم يعد صورة عن فتى أحلامها.


طلبت الطلاق! هجرت منزل الزوجية.

اتهمته بقتل طموحاتها!... اتهمته برجولته!

 تنازعا على حضانة وحيدهما... منعه ضميره من توضيح قضية إعطائها منوماً لطفلها إلى أن تعود من جامعتها للعناية به!



ولأن القاضي مؤمن بمظلومية الرجل... ما زالت قضية النزاع على حضانة طفلهما مستمرة.


Twitter Bird Gadget