سبحانك ما أعظم شأنك



سبحانك ما أعظم شأنك




أدبني ربي بالمصاعب، فتعلمتُ أن أكون في حضرته سبحانه وتعالى متفائلة كنور الصباح، فرحة كفراشة الحقول، متمسكة بالأمل كما يتعلق طفل بثدي أمه، هانئة في دنياي كناسكٍ في منسكه.


تعلمتُ أن الخير منه ينبع وأن الفرح من عنده نِعمة، وأن الشرور ابنة نفسها، وأننا بأعمالنا نجلبها إلى حياتنا.

الله جميل يحب الجمال يخلق الجمال ويهدينا الجمال، لكن نفس الانسان الأمارة بالسوء هي التي توجد الشر والبشاعة، فالله تعالى قال{
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} لكننا نتقاتل! الله قال أخوة في الدين أو في الانسانية، ونحن لا نوصل حتى أرحامنا وننحاز لمصالحنا ولا نتحابب في الله!.


 يضعنا الله تعالى في لجج المشاكل كما يضع الوالدين ابنهما في البحر ليعلمانه السباحة، وكما يرمي الطير صغيره في الهواء ليعلمه التحليق. هكذا نحن يضعنا الله في المِحن لنتعلم مواجهتها ولتكتمل عقولنا وتنضج أنفسنا وأرواحنا، فالرخاء ما أورث إلا الخمول والتخاذل، والرفاه ما علّم إلا الميوعة والتواكل.


هل تريد لحياتكَ أن تكون سعيدة؟ اقبل بقضاء الله وقدره وواجه مصاعبك بقلب مؤمن، وتوكل على البارىء سبحانه وتعالى، وحين البلاء قل: انا لله وانا إليه راجعون.


أصدقائي... كانت سنة قاسية علينا كشعوب عربية، فيكفي وجود داعش في ظهرانينا لتبث الرعب في قلوب أطفالنا، لقد قام مجرموها بقتل الأبرياء، سفكوا الدماء، دمروا المنازل والبلاد، وهجروا الآمنين من بيوتهم إلى زمهرير الخيام، لكن الله موجود وهو الذي وعد عباده الصالحين بأن الغلبة ستكون لهم إن كانوا هم إلى جانب الله، بالإيمان وحده ننتصر، وبالصبر وحده نحقق الصعب، وبالمحبة والتكافل والتعاضد الاجتماعي ننهي أي حال شاذة في مجتمعاتنا.

مَن توفي خلال هذا العام، فقد رحل إلى الرفيق الأعلى، الذي هو سبحانه أحن على الانسان من أمه، يعيش في عالمٍ أفضل.
أما مَن بقي على قيد الحياة، فليعدد النِعم التي ما زال يملكها وما زال الله يمده بها، فليتذكر كم من المصاعب قد تجاوز، وكم من المِحن قد مرت بسلام.
 أأحباؤك بخير؟ هل مرضت وشفيت؟ هل أحتجت فقضى الله حاجتك؟ أما زلتَ تملك القوة الجسدية لتقوم إلى صلاتك وقضاء شؤونك الصغيرة؟ أما زلت تستطيع أن تطعم أولادك؟ أما زالت الشمس تغمرك بالدفء؟ أما زالت الطيور تغرد؟


قال الله تعالى في محكم تنزيله في سورة الرعد {إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ} صدق الله العظيم

مصاعبنا من صنع أيدينا، وأحزاننا من صنع أوهامنا وأسلوب تفكيرنا. توكل على البارىء جل وعلا وتقبل المصاعب بقلب محتسب، وستجد راحتكَ الدنيوية بإذنه تعالى.

أحب، اعمل الخير، صلّ رحمك، العب مع الأطفال، تحدّث مع كبار السن، جالس البسطاء، راقب الطيور، استمع لتغريد العصافير، تمتع بدفء الشمس، سرّ تحت المطر... اعمل على... واعمل على... وسترى أن الله سيغير حياتك للأفضل. فقط ثق بالله تعالى.



أحبائي هي وجهة نظر انسانة مجرِبة، لقد تجاوزتُ الصعاب بالايمان، ووجدتُ راحتي وهدوئي وسلامي الداخلي حين قررتُ أن أكون مع الله وأن أثق بقوله تعالى {قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا}



أعيادكم مباركة بإذن الله، أتمنى لكم عاماً كله حب وسلام ووئام.
 
كل عامٍ ونحن إلى الله أقرب.

سانتا بملابس سوداء



سانتا بملابس سوداء





سيأتي سانتا هذا العام، بملابس الحداد، فالأحمر لم يعد لون الحب. بل أصبح لون الدم المسفوك.


 

 سيأتي على حصانٍ أسود، هو أكثر بياضاً من زمن العهر هذا.

لقد سلبوه غزلانه ليهدوها لأمير داعشي. فهو بحاجة للغذاء، ليقوى على قتل الأبرياء وذبحهم!
 


سانتا...

تعال هذا العام  لتأخذنا نحن الأقلية المسحوقة إلى بلادك البيضاء.

 لنربي معاً غزلان عربتكَ، ونُحيكَ ثوبك الأحمر الملون بلون الحب.


الجميلة الوحش



  الجميلة الوحش

 
اتهموه بالتحرش بها. اتهمها بإغوائه. والقاضي سولت له نفسه.




الأخوين رحباني وماسة الفن فيروز



الأخوين رحباني
وماسة الفن فيروز


روضا الشِعر لخدمة الموسيقى وطوعا الموسيقى لخدمة الشِعر. هما مؤسسا أهم وأعظم مدرسة فنية في العالم، عاصي ومنصور الرحباني.

الأخوين رحباني هو اسم يختصر انسجام الأخوين وعطاءاتهما معاً. فقد قدما أعظم اعمالهما الموسيقية المتمثلة بالمسرح الغنائي الذي برعا به لدرجة كبيرة وكانا هما بحق قادة المسرح الغنائي العربي. 
 
ولد عاصي عام 1923 وبعده بعامين ولد شقيقه منصور. كان والدهما حنا الياس الرحباني محكوماً عليه بالاعدام من قبل العثمانيين، لكنه تمكن من الهرب والالتجاء إلى انطلياس، حيث فتح مقهى في منطقة الفوار. كان حنا متحفظاً جداً حتى ان مسك
اليدين في مقهاه ممنوع. ولكن رغم قساوته كان محباً للموسيقى يعزف على البزق، جامعاً حوله زبائنه وولديه الصغيرين.
نشأ عاصي ومنصور في هذه الأجواء. موسيقى شِعر طرب أصيل ومحيط طبيعي خلاب. وقد لعبت جدتهما لأمهما دوراً في حياتهما بحكاياتها وقصصها الخرافية وأبطالها الخياليين، القبضايات، الجنيات، وأخبار الحب، كما كانت تنظم الزجل رغم
أميتها.

كل هذا ساعد في نشوء موهبة الصبيين. عندما كان الأب يحبسهما في العلية كي يبقيا بعيدين عن بقية الصبيان، كان عاصي يخترع حكايات عن الجن وعن ناس لا يكبرون ولا يهرمون، لكي يسلي شقيقه الصغير.
يروي منصور فيقول: كانت علامات الذكاء واضحة على عاصي منذ البداية، وكانوا يتوقعون أن يصبح شاعراً أو فناناً في المستقبل.
 
عندما التقى عاصي بفيروز للمرة الأولى، كان هو موظفاً في الاذاعة وكانت هي مغنية في الكورس في نفس الاذاعة، وكان حليم الرومي هو من قدمهما لبعض.
  اعتقد عاصي بداية أن صوت فيروز غير مناسب لأداء الأغاني العربية، منصور من جهته كان رأيه أن هذا الصوت هو الاختيار الخاطىء لأعمالهما، لكنه اعترف لاحقاً أنه كان مخطئاً جداً في رأيه.
وقد استلزم أمر اقناع الاذاعة الرسمية من قبل عاصي بالقبول بإعتماد فيروز كمطربة ثلاث سنوات.
 
استقال منصور من سلك البوليس، وانضم إلى عاصي وفيروز وبدأت رحلة الابداع.
بدأت رحلة الابداع في بعلبك عام 1957 عندما قرر المنظمون أنه حان الوقت لتقديم فن لبناني، بدل الفرق الأجنبية فكان الرحابنة أول من أستدعي. بداية أوكلت إلى عاصي مهمة التلحين فقط، لكنه أصر على استلام المهرجان كله، كما كانت اللجنة المنظمة ضد أن تكون فيروز هي المطربة، لكن عاصي أصر على موقفه وأقنع اللجنة.
 
رحلة طويلة من الابداعات، مسرحيات، أفلام، سهريات، وأغاني للإذاعة.
نجاح باهر حققه الأخوين رحباني مع صوت فيروز. فقد كانا بحق فارسان من فرسان الشِعر والموسيقى والنغم.

أصيب عاصي عام 1972 بصداع أليم في الرأس استدعى إجراء عملية جراحية لوقف نزيف حاد في الدماغ. أستعاد بعدها عاصي عافيته وأكمل مسيرته الفنية الى أن بدأت المشاكل في المسيرة الرحبانية وأفضت إلى انفصال فيروز عن زوجها وأخيه،
عام 1979 لتبدأ مسيرتها المستقلة.

توفي عاصي عام 1984. وبهذا انتهت قصة الأخوين رحباني، تاركين ميراثاً سوف يعيش طويلاً لأجيال وأجيال.
بعد توقف منصور عن تقديم الأعمال الفنية، اتهمه الناس بأنه لم يكن على مستوى عاصي الفني، وقيل أن العمل كله كان يقوم على عاتق عاصي، لكن منصور كان مفجوعاً بموت شقيقه، ما أثر على مسيرته الفنية بعد عاصي. مع أن إسم الرحباني ما
زال قائماً ومضيئاً كنجمة في سماء الكون.
العديد من المطربين وصلوا إلى أعلى سلم المجد من خلال مسرحيات الأخوين رحباني مثل نصري شمس الدين، هدى، والكثير من الأسماء اللامعة.
 
ما ميّز الشِعر لدى الأخوين رحباني، هو انسيابية الكلام منسجماً مع شلال من الموسيقى بصورة ساحرة بديعة، حتى لتخال أن هذا الكلام نابع من صميم النغم ولا يمكن أن يليق بمقالٍ غير هذا الغناء الشجي والصوت الساحر الذي قدمه الرحابنة من خلال السيدة فيروز والعديد من الأصوات الأخرى.
فمسرحياتهم ما زالت تناسب كل حين وزمن، سمعها قبلنا آباؤنا وقالوا انها تصف واقعهم، نسمعها نحن فنقول انها تصف واقعنا، وستستمر الأجيال القادمة بالاعتقاد أن مسرحيات وأغاني الأخوين رحباني هي لسان حال واقعهم.
 
الأخوين رحباني إسم خُط بالماس على صفحة الحياة، مخلداً إسم فارسين من أعظم فرسان الكلمة والشِعر المغنى، عاصي ومنصور الرحباني.

Twitter Bird Gadget