ذاكرة



ذاكرة



تشبه ذاكرتي علبة مجوهرات. 

وكما يمكن أن تفعل وصيفة غبية، وضع فيها الزمن أحجار

 عثراتي! 



موتٌ دامي




موتٌ دامي




قتلتُ في إنفجارٍ إرهابي، وصفني الإعلام وبقية الضحايا بأننا شهداء. أما بعض الخونة- ممن لا صلة شخصية لنا بهم بالمناسبة-  فقد وزعوا الحلوى احتفالاً بموتنا.


نصب الملائكة أمامي ميزان أعمالي. سيئاتي فاقت حسناتي، فحكموا عليَّ بأن أحشرمع ملوك الطوائف.

"يا إلهي... ألا يكفي ما فعلوه بي في الدنيا... فهل أحشر معهم أيضاً!!!"


انتحبت... وأقسمتُ عليهم بجلالة الله وعزته أن يرأفوا بحالي وأنفواأفو يحشروني مع شياطين جهنم لأن  الحياة- عفواً أقصد النار - معهم ستكون أخف وطأة على ضعفي من هؤلاء السفاحون.
 

رحمني الله من الحُكم وقال للملائكة سيئاتها اللعن والشتم وملوك الطوائف يتحملون وزر ذلك... حسبُها ما لقيته من العذاب في دنياهم، ادخلوها جنتي مع شعوب القهر. 

طقسَ حب



طقسَ حب





تهمس في أذني كلمة حب، فيغلي في أنوثتي الجليد. تنتفض


روحي من سباتها، وتضج في
 دمي قبيلة النساء اللواتي هنّ

 أنا... فتنضو ثيابي نفسها عن

 جسدي، تاركة له ثوب

 إغواءٍ، أرتديه فقط أمام

 رجولتك... وحين تشتعل 

نيراننا معاً، ننصهر في بوتقة العشق المجنون... فتستخرج أناملك 

الحريرية من جسدي، أنغاماً سحرية تنسجم مع أنغام الوله الذي 

يعزفه جسدك... ونتحد معاً، سيمفونية عشقٍ، تتجدد أنغامها كلما 

أذابتنا معاً نار الأشواق التي لا تنتهي.



كان هذا هذياني بك، منذ أن وعيتُ الحب.




تزوجنا ذاتَ شتاءٍ عاصف، فكنتَ أكثر عصفاً من ريحٍ بربرية. 

تنقض عليَّ كما ينقض ذئبٌ على فريسته.


وحين صارحتكَ بأنني أريد منكَ حناناً قبل ممارسة الحب، 

اتهمتني بالعهر ووصفتني بالعاهرة!
 


أيها الرجل!... متى ستعي انسانيتي وانه يحق لي ما يحق لكَ 

تماماً.



Twitter Bird Gadget