أعياد وحروب




أعياد وحروب

 

الأعياد مناسباتٌ حمقاء


في زمن وأد النساء


وقتل الأطفال في المهد.

سانتا يثأر للعصافير



سانتا يثأر للعصافير




ارتدى في العام المنصرم أسود الحداد، أمام فاجعة موت الأطفال تحت آلة حروب ثورات الربيع العربي المتنقلة.

وأمضى عامه حزيناً وهو يشاهد لونه الأثير - الأحمر- يُنتهكُ بريقه الرائع، لتصبح إراقته هدف القتلة في جميع أنحاء العالم، وليصبح الأحمر علم دولة موت الأطفال المعلن أمام كاميرات العالم وكأن هذا العالم فقد ضميره وأصيب بهستيريا اللامبالاة
أمام موتهم تحت مسمياتٍ مخزية من عاصفةٍ وربيعٍ وحزمٍ وحسمٍ و.. و...



ولأن لهذا العام بركته الخاصة، بذكرى مولد رسولين من أعظم أنبياء الله ورسله، رسول المحبة محمد (ص) ورسول السلام عيسى (ع). فقد قرر أن يستمد من قوة إيمانه بهما طاقة حبٍ يمطرها على أطفال العالم أجمع، كما قرر أن  يُهدي لون دماء
الأطفال الشهداء لزعماء صمّوا آذانهم عن صراخ الأمهات الثكالى. قرر أن يهديهم لون دماء الأطفال لتلعنهم مع تسبيح الملائكة. ستكون هديته، لكل قاتلٍ وردة حمراء بلون دماء الضحايا تذكره بهم  وتقضّ مضجع راحته، إن كان في احساسه
بقية من ضمير!



فها هو قد أعاد حياكة بدلته الحمراء، ليذكِّر العالم بأن الأحمر لون الحب لا الحرب.

شتاء الانتظار



شتاء الانتظار





منذ ألف شتاء انتظرك



ومنذ ألف شتاء



تمطر سمائي



عطركَ والغياب.

ذكريات الحرب



ذكريات الحرب




أقف أمام المرآة، تنظر إليَّ بتحدٍ. أهرب منها إلى سيارتي، أجدها 

تجلس على المقعد بجانبي

 وتحاول أن تأخذ مني القيادة.
 

أفتح باب السيارة وأرمي بها

 خارجاً، تقف أمامي وتلوح بيدها... 

اقترب... اقترب... بسرعة... بسرعة أكبر... أدهسها!
 

أنظر في المرآة وأنا أهرب من جثتها، أراها تمد لسانها لي.

قبل أن







قبل أن...



قبل العشق بلحظة



أجمع أشلائي المبعثرة... وأهرب




كعصفورة تعشق شجرة في الحقول. 



 
Twitter Bird Gadget