نصَّاب



 نصَّاب




أمواله المكدسة من حرامٍ!

ودائماً يُنهي خطبه العصماء بأنه لم يُدخل يوماً 

"قرشاً حراماً"على عياله"!




لحظتها...! كانت تسابيح الملائكة تصمت 

متهيبة من "وقاحة الكاذب"!



 لكن...! سرعان ما كانت السماء تضج 

بضحكات الشياطين... والملائكة.



طاحون الفرح أمي



طاحون الفرح أمي





ترفع يديها بالدعاء



تُفتح أبواب السماء


تتسع الأماكن


ينتشر ضياء الأمل


في عتم الحياة.




هي أمي... 


طاحون الفرح أمي... 


طوق النجاة أمي.


زمن عبودية



زمن عبودية





منذ ألف عامٍ استعبدها ذكور القبائل... وعندما تزوجها رجل حقٌ
 
 وحلّ أصفادها... بكت!




اعتقدت إنه قطع يديها. فلطول زمن

 عبوديتها، لم تعد لديها القدرة على

 التمييز بين أعضائها وأغلالها!








آلة تصوير



آلة تصوير



لطالما قلتُ له أنها ستقتله. فكان يجيب بضحكة متحدية بأنه سيموت بسبب شيء يحبه.

وهذا ما كان... رحل ذات فجرٍ لم يشرق نوره عن هذه الفانية بعد صراعٍ مع مرضٍ  آثر أن
 يقتله في نهاية المطاف، رغم كل محاولات الأطباء. فالسيجارة التي كان ممنوعاً
 عنها قد قتلته في النهاية هو مريض الضغط المرتفع دائماً.



توفي  شريك عمري بعد أن قضى حياته متنقلاً بين أعرق الصحف، يرى البلد وزعماءها من وراء كاميرا عليها  أن تتعامى عن بشاعاتهم لتلتقط فقط ما يليق بأصحاب المعالي والسيادة وال...
  فهمكم كفاية.
   



بعد مضي نيفٍ وعامٍ على وفاته وردني إلى المنزل اتصالٍ غريب، أحدهم يسأل عنه معرفاً عن نفسه بأنه "مساعد رئيس

 تحرير الصحيفة الفلانية"!

أخبرته بأن زوجي قد توفي منذ عام. قدم تعازيه بكلمات خجولة وأغلق سماعة الهاتف.

صباح اليوم التالي، فوجئتُ بإتصال من مدير التحرير يقدم تعازيه، ويطلب الإذن لزيارتي في المنزل.

رحبتُ به... وأستدعيتُ الأولاد، إذ قدرتُ أن الصحيفة لا بد أنها قد  قدّرت عطاءاته لها فقررت تكريمه ولو أن هذا التكريم قد جاء

 متأخراً، بعد أن كانوا قد مارسوا عليه طرداً تعسفياً إثر إصابته

 بأول جلطة قلبية! فقد استغنوا عن خدماته، دون أي تعويض

أو نهاية خدمة!


وفي الموعد المحدد وصل مدير التحرير. عشر دقائق من المجاملات، والسؤال عن مرض زوجي ووفاته. ومن ثم...!

عرض مدير التحرير مطلبه!

إن عائلة زعيم عريق راحل تريد تأسيس متحف خاص بالراحل الكبير في منزله، وأثناء جمعهم لصور الراحل من الصحيفة

 اكتشفوا أن أكبر كمية صور موجودة عندهم كان زوجي قد

 التقطها، لذا فهم يريدون كاميرا زوجي القديمة ليضموها إلى

أغراض هذا المتحف الذي يخلد ذكرى الزعيم الخالد!

Twitter Bird Gadget